الرئيسيةالرئسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أنهلك و فينا الصالحون يا رسول الله..ا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
love emy
*
*
avatar

انثى
عدد الرسائل : 148
العمر : 35
الموقع : http://caironet.own0.com/
تاريخ التسجيل : 09/10/2009

مُساهمةموضوع: أنهلك و فينا الصالحون يا رسول الله..ا   السبت نوفمبر 14, 2009 6:31 am

حييتم يتحية الاسلام و تحية الاسلام السلام،فالسلام عليكم أحبتي في الله و صلى الله و سلم على حبيبنا و نور قلوبنا محمد، وعلى آله و صحبه أجمعين و سلم تسليما..ا

اما بعد..ا

قد يقول قائل فما بال بعض الصالحين يصابون بالبلاء والأسقام وربما يقع عليهم بعض ما يقع للفجار من الخسف والهلاك وما بال الأطفال والرضع الذين لم يجر عليهم التكليف ولا ذنب لهم وغيرهم ممن لا حول لهم ولا قوة يصاب بعضهم بالأسقام والمهالك ، والجواب على ذلك أننا لا نحيط دائماً بحكمة الله من وراء كل واقعة ، وهذا عين ما استشكل على موسى عليه السلام فيما وقع له من أحداث مع الخضر عليه السلام فلم يطق صبراً ثم تجلت الحكمة الإلهية الخفية بعد ما أطلعه الخضر على بواطن الأمور ، ونضيف كذلك بأن لعظم بعض المنكرات والمفاسد عند ظهورها من قوة التأثير والضرر ما يصيب بعض من لا علاقة لهم بهذه المعاصي كما قال تعالى : واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب ) الأنفال 25 ، ويعقب ابن تيمية رحمه الله على الآية : أي لا تختص بالمعتدين بل يتناول من رأى المنكر فلم يغيره ومن قرأ : ( لتصيبن الذين ظلموا منكم خاصة) أدخل في ذلك من ترك الإنكار مع قدرته عليه ، وقد يراد أنهم يعذبون في الدنيا ويبعثون على نياتهم كالجيش الذين يغزون البيت فيخسف بهم كلهم ويحشر المكره على دينه )، وهو ما يصفه البعض بقانون العقاب الجماعي في سنة الله الكونية .وفي الحديث المتفق عليه عن زينب بنت جحش رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( .. قلت يا رسول الله : أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : نعم إذا كثر الخبث ) حديث 189 رياض الصالحين للنووي ، وروى الترمذي بسنده عن عائشة رضي الله عنهما أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ( يكون في آخر هذه الأمة خسف ومسخ وقذف ، قلت يا رسول الله : أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : نعم إذا ظهر الخبث )وروي الترمذي عن حذيفة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم (والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقاباً من عنده ، ثم لتدعُنَّه فلا يستجاب لكم ) حديث 193 رياض الصالحين للنووي ..ا

وختاماً .. أيها المسلمون .. لا بد أن نعود جميعاً - فرادى وجماعات ، رعاة ورعية - إلى نفوسنا باللوم الواضح الصريح ولا نعلق عجزنا وفشلنا على أسباب خارجية ؛ ولا أريد هنا أن يكون اللوم سلبياً يثمر حنظلاً من جلد الذات وندب الحظ والعجز عن تدارك ما فات واليأس من النجاة ؛ بل لوماً إيجابياً يدفعنا إلى تدارك الخلل والقصور والتوبة من الذنوب وتصحيح العلم والعمل والسلوك ، تماماً كما فعل أصحاب الجنة حين رأوا ما حل بهم من نذير الله تعالى : ( فأقبل بعضهم على بعض يتلاومون ، قالوا يا ويلنا إنا كنا طاغين ...) القلم 30-31 ، والله وحده المستعان وهو الهادي إلى سواء السبيل ..ا

والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أنهلك و فينا الصالحون يا رسول الله..ا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ((المنتدى الاسلامى)) :: قسم المناقشة الاسلامية-
انتقل الى: