الرئيسيةالرئسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة و لا أروع لرحمة الله بعبده..ا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
love emy
*
*
avatar

انثى
عدد الرسائل : 148
العمر : 34
الموقع : http://caironet.own0.com/
تاريخ التسجيل : 09/10/2009

مُساهمةموضوع: قصة و لا أروع لرحمة الله بعبده..ا   السبت نوفمبر 14, 2009 6:12 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و صلى الله و سلم على محمد نبي الهدى و السلام، وعلى آله و صحبه أجمعين و سلم تسليما..ا

أكتب لكم هذه القصه لتكون عبره وعظه، و لكي تغير ظنك بربك ، و لا تنسى يوما مهما فعلت أن هناك ربا رحيما بعبده ، يكفينا أنه أرحم بل أعطف من علاقة الأم بولدها..ا

روى الفقيه أبو الليث بسنده قال دخل عمر - رضى الله عنه - على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- باكيا فقال له رسول الله -صلى الله عليه وسلم - (ما يبكيك يا عمر ) فقال يا رسول الله بالباب شاب قد أحرق فؤادى وهو يبكى فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم -(أدخله يا عمر ) قال فدخل وهو يبكى فقال له رسول الله -صلى الله عليه وسلم - (ما يبكيك يا شاب )
قال يا رسول الله أبكتنى ذنوب كثيرة وخفت من جبار غضبان علي فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (أأشركت بالله شيئا؟ ) قال لا قال (أقتلت نفسا بغير حق )قال لا قال (فان الله يغفر ذنبك ولو كان مثل السماوات السبع والاراضين والجبال ) قال ذنبى أعظم من ذلك
قال ( ذنبك أعظم أم الكرسى ) قال ذنبى أعظم يا رسول الله قال ( ذنبك أعظم أم العرش )
قال ذنبى أعظم قال (ذنبك أعظم أم الهك ) قال بل الله أعظم وأجل قال ( فانه لا يغفلر الذنب العظيم الا الرب العظيم ) ثم قال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم (أخبرنى عن ذنبك ) قال انى أستحى منك يا رسول الله قال ( بل أخبرنى ) قال يا رسول الله انى كنت أنبش القبور منذ سبع سنين حتى ماتت جارية من بنات الانصار فنبشت قبرها و أخذت كفنها و مضيت غير بعيد فغلب الشيطان علي فرجعت فجامعتها ثم مضيت غير بعيد واذا بالجارية قامت و قالت ويلك يا شاب أما تستحى من ديان يأخذ للمظلوم من الظالم تركتنى عريانة فى عسكر الموتى و أقفتنى جنبا بين يدى الله -عزوجل - قال فوثب رسول الله -صلى الله عليه وسلم - وهو يدفع فى قفاه ويقول (يا فاسق ما أحوجك الى النار أخرج عنى ) فخرج الشاب تائبا الى الله تعالى أربعين ليله فلما تم له أربعون ليله رفع رأسه الى السماء وقال يا اله محمد وآدم وابراهيم ان كنت غفرت لى فاعلم محمدا وأصحابه والا فارسل نارا من السماء فأحرقنى بها ونجنى من عذاب الاخرة فهبط جبريل على النبى -صلى الله عليه وسلم - وقال يا محمد ربك يقرئك السلام و يقول لك (أنت خلقت الخلق ) فقال بل هو خلقنى وخلقهم ورزقنى ورزقهم قال جبريل -عليه السلام - يقول لك الله تعالى ( انى تبت على الشاب ) فدعا النبى -صلى الله عليه وسلم - الشاب وبشره أن الله تعالى تاب عليه »..ا

فكيف بعد هدا و يخالطنا شك بعد ،فسبحانك من الاه خلقت فأحسنت و أبدعت ، فسبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم، سبحانك من الاه رؤوف رحيم بعباده..ا


والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة و لا أروع لرحمة الله بعبده..ا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ((المنتدى الاسلامى)) :: قسم المناقشة الاسلامية-
انتقل الى: